د. خالد بن ثاني آل ثاني: خدمات مميزة لذوي الإعاقة في القضاء 

د. خالد بن ثاني آل ثاني: خدمات مميزة لذوي الإعاقة في القضاء 

قدمت الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة الدورة التأسيسية للغة الإشارة لموظفي محكمة الأسرة للتعرف على المصطلحات الإشارية في مجال القضاء والمحاكم والتحقيقات بمشاركة 20 متدرباً ومتدربة من العاملين في إدارات وأقسام مختلفة في محكمة الأسرة، بهدف التدريب على مهارات وفنون التواصل بلغة الإشارة مع الأشخاص الصم المترددين على محكمة الأسرة تحقيقاً لإمكانية الوصول الشامل لكل فئات المجتمع خاصة الأشخاص الصم، وقدم الورشة السيد ناجي زكارنة مستشار الإعاقة السمعية بالجمعية، بمشاركة الأستاذة نيللي إبراهيم علي، أخصائية التخاطب بالجمعية، والمحاضرة بالدورة.
وبهذه المناسبة أشاد سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، بالمشاركة المميزة التي شهدتها الدورة التدريبية بمشاركة موظفي محكمة الأسرة، معربا عن سعادته في رغبة العاملين في محكمة الأسرة التعرف على مهارات لغة الإشارة للاشخاص الصم لمساعدتهم ومد يد العون لهم تحقيقاً لما نأمله جميعا من الوصول الشامل لكل فئات المجتمع، مع أهمية تقديم الخدمات المميزة للاشخاص ذوي الإعاقة في المجالات المختلفة ومنها القضاء.
وأضاف سعادته:” أن الجمعية تقدم العديد من الورش والدورات والبرامج الموجهة للفئات المستهدفة لتعزيز قدرات الأشخاص ذوي الإعاقة بالمجتمع، والعمل الجاد على اكتشاف مواهبهم وقدراتهم وتوجيهها نحو المسارات الإيجابية الهادفة مما يساهم في نهضة المجتمع وتقدمه وهذا ما نأمله جميعاً “.
وتابع سعادته: ” تسعى الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال إقامة الدورات لإكساب جميع الكوادر فنيات وخبرات التعامل بلغة الاشارة الخاصة مما يؤهلهم للتعامل والتواصل مع الصم في المحافل الدولية والإقليمية والمحلية، والتعرف على أهم سمات الصم النفسية والشخصية، بالاضافة إلى دور الجمعية الفاعل والمهم في نشر لغة الاشارة ووسائل التواصل مع الصم وضعاف السمع ودعم ذوي الإعاقة السمعية نفسيا واجتماعياً، والعمل الجاد على دمجهم الاجتماعي والحياتي وإبراز أدوار ومهام وطموحات ذوي الإعاقة، خاصة السمعية.
حضر حفل التخريج السيد حمزة معجب الدوسري المدير الاداري لمحكمة الأسرة والسيد أمير الملا المدير التنفيذي للجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة وتم توزيع الشهادات على المتدربين والمتدربات. وتناولت الدورة المهارات الأساسية للتواصل مع الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية من خلال لغة الإشارة، وصولا إلى المستوى المتقدم؛ وسيخضع المشاركون خلال هذه الفترة إلى تدريبات عملية تضمنت إجراء حوارات مع المدربين، وتدريبات متخصصة حول المصطلحات القضائية في لغة الإشارة.
بدوره أكد ناجي زكارنة، مستشار الإعاقة السمعية في الجمعية القطرية للتأهيل، والمدرب الرئيسي بالدورة أن هدف الدورة سهولة التواصل مع الأشخاص الصم لتقديم الخدمات المختلفة لهم، كما أضاف أن الدورة الحالية هي الأولى بالنسبة لموظفي محكمة الأسرة وتعتمد على أساسيات لغة الاشارة ومبادئها ومن أهم موضوعات الدورة التعرف على مصطلحات القضاء والتي تتم ترجمتها إلى لغة الإشارة “الأسرة والأفعال والصفات، وتكوين الجمل والمتفرقات” وغيرها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى