ورشة عمل فنون يدوية لفتيات المركز الثقافي الاجتماعي

    نظم المركز الثقافي الاجتماعي أحد المراكز المنضوية تحت مظلة الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة،…

    الوفد الطبي الوقفي القطري المشترك في غزة ينفذ زراعة 50 قوقعة الأذن الإلكترونية

    نفذ الوفد الطبي الوقفي القطري المشترك في غزة بفلسطين زراعة 50 قوقعة الأذن الإلكترونية للأطفال…

    د طارق العيسوي : التحدي الأكبر هو في تشخيص الحالة في ظل تشعب المشكلات النفسية

    انتقد عدد من المواطنين والمختصين من أطباء واستشاريين نفسيين خدمات القطاع النفسي، مشيرين إلى أن…

    اللجنة الأولمبية القطرية تفوز بجائزة اللجنة الأولمبية الوطنية المتقدمة

    فازت اللجنة الأولمبية القطرية بجائزة اللجنة الأولمبية الوطنية المتقدمة الممنوحة من اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية…

    اليوم العالمي للصحة النفسية في ضوء المتغيرات والضغوط التي يشهدها العالم

      يحتفل العالم باليوم العالمي للصحة النفسية في 10 أكتوبرمن كل عام، لتوعية المجتمع بأهمية…

    المرور والقطرية للتأهيل يحتفلان بتخريج دورة لغة الإشارة الثانية

    ، احتفلت الإدارة العامة للمرور، بتخريج دورة لغة الإشارة الثانية للرتب الأخرى، والتي انعقدت خلال الفترة ما…
    • من نحن

      كلمـة سعـادة الشيـخ / ثانـي بـن عبـدالله آل ثانـي

      العمل في حقل رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة له دوافعه التي لا يؤطرها فقط ذلك الجانب الإنساني الحافز لمعاونه هذه الفئات من ذوي الإعاقات المختلفة كبشر لهم استحقاقاتهم، وينبغي أن يكون لهم موقعهم وفرصا متاحة لهم. ولكن من بين هذه الدوافع أيضاً حاجة المجتمع لتعميم النعم والخيرات التي يرفل فيها أفراده لتشمل أيضاً هذه الفئات وليتم انتشالها مما خلقت به قدريا لانتزاع ذلك الشعور الغائر في ذواتهم بأن عجزا ما أو قصورا في طاقة يحرمهم من فرص متاحة لإخوانهم الأسوياء. الرعاية والاعتناء بذوي الإعاقات هو بواقع الأمر جزء من الفطرة السليمة والخيرة التي جبل عليها مجتمعنا وعرفها أجدادنا ويواصلها الأبناء والأحفاد بغية تكوين منظومة مؤسسية تحقق لهؤلاء الأفراد الفرص كافة التي يمكنها أن تحولهم إلى طاقات منتجه والى أفراد لا تحاصرهم إعاقاتهم في زوايا معتمه من الحياة. وبالوسع أن أسجل في هذه السطور بكل أمانة ودقة، أن في مجتمعنا عقول مستنيرة، وأيادي خيره، وطاقات رءوم في إنسانيتها قادت جهود رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، ورسمت لهذه الرعاية سياسات تضلاهي- أن لم تتفوق- على مثيلتها في دول متقدمة. ففي مجتمعنا الناهض والعظيم في قيمة ومثله ومبادئه ومرتكزاته قد أنجب هذه السيدة العظيمة صلاحبه السمو الشيخة موزة بنت ناصر المسند ليكون جهودها في هذا الصدد محل اهتمام العالم اجمع، ولتكون المؤسسات التي إقامتها والتي …

      أكمل القراءة »

    فيدوهات

    إصدارتنا من الكتب







    زر الذهاب إلى الأعلى