الجمعية القطرية تدرب 50 شخصا على التواصل بلغة الاشارة

الجمعية القطرية تدرب 50 شخصا على التواصل بلغة الاشارة

‎نظمت الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة في مقرها الرئيسي، الدورة العلمية التعليمية للتدريب على المصطلحات العلمية بلغة الإشارة تحت عنوان: « التدريب على المصطلحات والجمل العلمية بلغة الإشارة « بمشاركة المهتمين والعاملين بالمجال.
‎وأكد سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني، نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، أن الدورة الحالية تندرج ضمن برامج ومشروعات الجمعية الرامية إلى إمكانية الوصول الشامل لجميع الإعاقات ومنهم الصم وضعاف السمع، والعاملين بالمجال، والمجتمع المحلي، تأكيداً على ما جاء في الاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، وتوصيات مجلس إدارة الجمعية، والنصوص والقوانين الخاصة بالوصول الشامل للأشخاص ذوي الإعاقة واسرهم، وانطلاقًا من المسؤولية المجتمعية للجمعية.
‎ وأضاف سعادته أن الجمعية تقدم العديد من المحاضرات واللقاءات والبرامج الموجهة للفئات المستهدفة لتعزيز قدرات الأشخاص ذوي الإعاقة المسجلين بالجمعية، والعمل الجاد على اكتشاف مواهبهم وقدراتهم وتوجيهها نحو المسارات الإيجابية الهادفة، مما يساهم في نهضة المجتمع وتقدمه.
‎ كما نوه سعادته بالمشاركة المميزة التي شهدتها الدورة التدريبية معرباً عن سعادته بوجود رغبة كبيرة من العاملين في مجال التربية الخاصة، والإعاقة السمعية، للتعرف على مهارات لغة الإشارة للأشخاص الصم ومساعدتهم ومد يد العون لهم، تحقيقاً لما نأمله جميعا من الوصول الشامل لكل فئات المجتمع، مع أهمية تقديم البرامج التأهيلية المميزة للأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم في المجالات المختلفة.
‎ ويشارك في الدورة الحالية 50 متدرباً ومتدربة، للتدريب على مهارات وفنون التواصل بلغة الإشارة مع الأشخاص الصم « المصطلحات العلمية « ويقدم الدورة الأستاذ ناجي زكارنة، مستشار الإعاقة السمعية بالجمعية.
‎ويشار الى أن مدة الدورة خمسة ايام، لمدة 15 ساعة تدريب ويكتسب المتدرب المهارات الأساسية للتواصل مع الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية من خلال المصطلحات العلمية بلغة الإشارة، وصولاً إلى المستوى المتقدم؛ وسيخضع المشاركون خلال الدورة على التدريبات العملية التي تتضمن إجراء حوارات مع المدربين، وتدريبات متخصصة حول المصطلحات الرئيسية في لغة الإشارة.

‎#الجمعيةالقطريةلتأهيلذويالاحتياجات_الخاصة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى