القطرية للتأهيل توعي بالمرونة النفسية لذوي الاعاقة

القطرية للتأهيل توعي بالمرونة النفسية لذوي الاعاقة

نظمت الجمعية القطرية لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، محاضرة بعنوان: المرونة النفسية والأشخاص ذوي الإعاقة، قدمتها الدكتورة رباب عمار، المتخصصة في مجال الصحة النفسية والإعاقة الذهنية، وقدم المحاضرة وأدارها الدكتور طارق العيسوي مستشار الجمعية، وسط حضور مميز من السادة أولياء امور الأشخاص ذوي الإعاقة، والعاملين في مجال التربية الخاصة، والمهتمين بالمجال.
وتناولت المحاضرة عدة محاور، أهمها ” تعريف المرونة النفسية، ومساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة للتدريب على مهارات وفنون الإبحار في المرونة النفسية، واستراتيجيات لتحسين المرونة النفسية، ومواجهة الضغوط والأزمات، والمرونة النفسية وعلاقتها بأولياء امور الأشخاص ذوي الإعاقة.

وقد عرفت المرونة النفسية بأنها القدرة على التأقلم مع مصاعب الحياة في ظل الظروف الاجتماعية الصعبة وغير المستقرة، وهي القدرة على الإستمرار في الحياة متحدياً الظروف، واستخدام اقصى الإمكانيات الشخصية والذاتية لمواصلة العمل والانجاز وتحقيق الطموحات، وصولاً إلى الحالة النفسية المستقرة، والتمتع بالتفاؤول والايجابية يساعد على الصحة النفسية مما ينعكس على الشخص والمحيطين به وقالت ” رب الخير لايأتي إلا بالخير ” مع اهمية توقع الخير رغم ما يمر به الشخص من صعوبات او توترات.
وأشارت إلى أن أولياء امور الأشخاص ذوي الإعاقة يمرون بأنواع مختلفة من الضغوط، وعدم صعوبة التأقلم مع الإصابات أوالاعاقات، ومعرفة سبل التعامل والتأقلم مع الإعاقة بالطرق العلمية الصحية نفسياً واجتماعية وصحيا ودراسياً وغيرة، يساعد على التأقلم ومواصلة الحياة المستقرة. وان الشخص يكتسب الشخصية المرنة مع التقدم في العمر، واهتمامه بالمعارف المحيطة والثقافة، وممارسة الهوايات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى